تركيا تسمح للقطة “غلي” المثيرة للجدل بالبقاء في آيا صوفيا رغم تحويلها الى مسجد (صورة)

تركيا تسمح للقطة “غلي” المثيرة للجدل بالبقاء في آيا صوفيا رغم تحويلها الى مسجد (صورة)

- ‎فيمنوعات

بآلاف المتابعين على موقع انستغرام، بل وحتى من رئيس أميركي سابق معجب، أصبحت القطة “غلي” مشهورة تقريباً كشهرة المكان الذي تعيش فيه، كنيسة آيا صوفيا القديمة في اسطنبول. لكن ومع قرار تحويل المتحف إلى مسجد، كان الأتراك يتساءلون عن مصير غلي وما إذا كانت ستحتاج للخروج من المكان، وطرح السؤال يوميا عبر وسائل الإعلام المحلية ووسائل التواصل الاجتماعي، حتّى أعلنت السلطات أن غلي يمكنها أن تبقى في المكان.

وأصبحت القطة، رمادية اللون ذات العينين الخضراوين من العناصر المفضلة لدى زوار المكان، بمن فيهم الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الذي التقط له مقطع فيديو عام 2009 وهو يربت على جسدها.

وفي هذا السياق، قال إبراهيم كالين، المتحدث بإسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “ذاع صيت تلك القطة، وهناك العديد غيرها لم يتمتع بعد بتلك الشهرة، ستظل تلك القطة هناك، وكل القطط مرحب بها في مساجدنا”.

ومن المؤكد أن هذا خبر سعيد بالنسبة لأوموت باهتشجي، وهي مرشدة سياحية كان قد أنشأت حسابا على إنستغرام للقطة غلي قبل أربع سنوات أصبح عليه الآن 48 ألف متابع. ويمتلئ الحساب بصور تلك القطة، وبعضها مرتبط بأسماء السائحين الذين رأوها.

المصدر: LBC

You may also like

كيلو البقر بـ 35 ألفاً والغنم بـ 40 ألفاً بدءاً من منتصف الحالي

كتبت رحيل دندش في صحيفة “الأخبار”: بعد شهرٍ